الحثالة: المشهد 3

كتبها أحمد عاصم المنصور

خرج من المصرف و هو مسرور واضحاً ذلك على محياه. سمع صوت المؤذن يرفع أذان العصر فعلم أن الظهر قد فاته خلال وجوده في المصرف. نظر إلى السماء و قال: يا ربي اغفر لي، كنت مشغولاً في أمر هام. رن هاتفه الجوال وإذا بزوجته على الطرف الآخر تصيح و تستغيث به لأمر ألم بهم في المنزل مع الجيران و تريد منه العودة فوراً إلى المنزل حتى يتصرف معهم. أسرع إلى الدكان و أعطى تعلمياته للصبي بأنه ربما لن يعود حتى المساء ثم ركب سيارته الواقفة أمام دكانه و توجه إلى المنزل. ولدى وصوله إلى المنزل رأى جاره الذي يسكن أسفل منه على الباب ينتظره. السلام عليكم، بادره الجار. أهلاً، ما المشكلة؟ المشكلة أن عامل تنظيف المدخنة أخطأ و أدخل أدوات التنظيف في مدخنتنا و لم نعي الأمر حتى انفجرت المدفأة وملأت البيت هباباً أسوداً. أن لا أرى في الأمر مشكلة، أجاب فاضل. كل ما في الأمر أن العامل أخطأ. ولكن تنظيف المنزل من الهباب الأسود يحتاج إلى وقت طويل و ربما إعادة دهان الجدران وهذا يتطلب كثيراً من الوقت و المال. وهل تقصد أن علي أن أدفع لك؟ كل الأمر خطأ و المسامح كريم. و لكن! لكن ماذا؟ هذا ما عندي وقد قلته و انتهينا. لا حول و لا قوة إلا بالله، يقولها الجار و هو يضرب كفاً بكف متعجباً من صنيع جاره فاضل. عاد الجار إلى منزله وحدث زوجته بما دار بينه و بين فاضل. وتعجبت من تعجب زوجها. فأين العجب من صنيع فاضل وهو جارهم منذ سنين و قد اعتادوا أفعاله و سلوكه. و أما فاضل فدخل إلى بيته ضاحكاً من نصره المؤزر على جاره بالضربة القاضية، وقال لزوجته: الحمد لله، لقد كفانا الله شر جارنا. تصوري كنت سألين معه و أدفع له لولا أن الله أعانني عليه بالحجة الدامغة . بالمناسبة، ألم تستطيعي أن تفعلي ذلك بنفسك؟ يقول لزوجته متعجباً! ألم أعلمك كيف تصنعين في مثل هذه المواقف؟ ألم أعلمك كيف تكوني سفيهة فترفعي صوتك فيخاف الجيران منك؟ الحقيقة أنك لا تستحقين عضوية جمعية اللافضيلة. فإيذاء الجار من أولويات هذا الجمعية. على كل حال، قولي لي الآن حقيقة الأمر. لقد حللت المشكلة دون معرفة الأمر بالتفصيل و لكن لا مانع من سماع التفاصيل. الأمر كما قال لك الجار. لقد أخطأ العامل و أدخل أدوات التنظيف في مدخنة جيراننا. و نحن ماذا حدث عندنا؟ الحمد لله لم يحدث شيء. لقد أعاد العامل تنظيف مدخنتنا دون أي مشكلة و المدفأة تعمل بشكل جيد. هل الغداء جاهز؟ يصيح على زوجته وهو متجه إلى غرفة النوم. سأبدل ملابسي أولاً ثم الغداء. حضرت زوجته إلى غرفة النوم وقالت: الغداء يحتاج إلى نصف ساعة حتى يجهز. لقد تأخرت بسبب المشكلة التي سببها الجيران لنا. إذاً سأشاهد التلفاز ريثما يجهز الغداء. جلس يقلب بين المحطات الكثيرة ويتساءل في نفسه أي المحطات التي علينا السماح لأطفالنا بمشاهدتها؟ المجتمع خارج المنزل قاس ومفترس و علينا تربية الأولاد على ألا يُغلبوا. صاح على زوجته. ماهي المحطات التي يتابعها الأطفال عادة؟ حضرت زوجته من المطبخ متمتمة: ليس هذا وقته. نعم، ماذا تريد؟ لقد سألتك أي المحطات يشاهدها الأطفال؟ في معظم الأحيان يشاهدون برامج الأطفال الكرتونية في المحطات المختلفة. أرجو ألا تزعجني مرة أخرى أريد الإنتهاء من الطبخ. أنت من هو مستعجل دائماً على الطعام و تلومني على التأخير ثم تزعجني بأشياء تافهة. قلب فاضل جميع المحطات ولم يعرف أيها يختار لينصح أطفاله بمشاهدتها حتى يكونوا ذئاباً في المجتمع لا يفترسهم أحد بل يفترسون الناس قبل. الأمر محير و تربية الأولاد صعبة حتى يصبحوا أعضاء فاعلين في جمعية اللافضيلة. سرح بأفكاره و قال في نفسه هذا موضوع هام سأطرحه على الأصدقاء أعضاء الجمعية. علينا أن نفكر جميعاً كيف نجعل من أبنائنا خبثاء مكرة ماهرون في الخداع والتصرف عند الضرورة يَغلبون ولايُغلبون. آه، بدأ رأسي يؤلمني من التفكير في الأولاد ومستقبلهم وصناعة شخصيتهم. كم تعذبت حتى وصلت لما أنا عليه الآن. ماذا علي أن أفعل للأولاد؟ على كل حال سأدع الأمر الآن والزمن كفيل بإيجاد الحل. وفجأة قرع جرس الباب، فإذا بالأولاد قد عادوا من المدرسة. بابا، أنت هنا؟ ليس من عادتك! أهلاً بالأحباب. لقد عدت باكراً بسبب مشكلة مع الجيران. وهل حلت المشكلة؟ تسأل الأولاد. نعم كل شيء على أكمل وجه. والآن قولوا لي كيف المدرسة؟ هل من أخبار جيدة؟ نعم لقد أخذت علامة جيدة في امتحان اللغة العربية. وأنا أيضاً حصلت على علامة مرتفعة في امتحان الرياضيات. ليس عن هذا أسأل. حدثوني عن وضعكم ضمن زملائكم. هل أنتم أقوياء؟ هل تحصلون حقوقكم من زملائكم أم تُغلبون عليها؟ هذا ما يهمني. أما الدراسة فالكل قادر عليها وهي تحصيل حاصل. على كل حال، إذهبوا الآن و بدلوا ملابسكم واستعدوا للطعام

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s