هاتف

سيدة على الهاتف: السيد أحمد المنصور؟
أنا: نعم
السيدة: معك فلانة من البنك الفلاني.
أنا: أهلا بك.
السيدة: يا سيد أحمد أنت استعملت البطاقة الإئتمانية في المحل الفلاني منذ يومين تقريباً، أليس كذلك؟
أنا: نعم، صحيح.
السيدة: لقد اتصل بنا المحل وقال أنهم أخطأوا في الحساب معك، ولك عندهم مبلغ عشرة ين. والبنك سيقوم بعملية استرجاع العشرة ين. لا تقلق نحن سنقوم بكل شيء. أحببنا أن نطلعك على الأمر فقط.
أنا: شكراً لكم.
هذا كان محتوى المكالمة التي جاءتني خلال إحدى محاضراتي. وليس من عادتي أن أرد على الهاتف أبداً في المحاضرات. بل وليس من عادتي أن أتركه على الوضع العادي بل غالباً يكون على الوضع الصامت (الأخلاقي). ولكن قدر الله أني نسيته على الوضع العادي فملأ القاعة ضجيجاً و عندما أخرجته من الحقيبة لأسكته، وإذا بي أرى رقماً شدني الفضول للإجابة عليه فاستأذنت الطلاب وكانت المكالمة التي ذكرت آنفاً.
بعد المكالمة، تبسمت وحدثت الطلاب عن محتواها. فقالوا لي لم التبسم ولم الاستغراب؟ فهذا الأمر طبيعي في اليابان. قلت لهم: تواصل المحل مع البنك و تواصل البنك معي و عملية استرداد النقود ووضعها في حسابي تكلفتها أكثر من ذلك بكثير.
العشرة ين في اليابان لا قيمة لها تقريباً. منذ عشرين سنة كان هناك نوع من الشوكولا الصغيرة كانت تشرتيه زوجتي للأولاد بعشرة ين. لا أعرف الآن إن بقي ما يشرى بعشرة ين. للتوضيح، ثمن علبة المشروبات الغازية الواحدة هو مئة و عشرة ين.
ثم حدثت الطلاب عن حالنا وكيف أن سائق التاكسي لا يعيد أي شيء مما أخذه وغيره ممن يقدمون الخدمات حيث كل المبالغ تدور لأقرب رقم صحيح.
وذهل الطلاب عندما قلت لهم، أن بعض الفاسدين في الدوائر الحكومية يفعلون ذات الأمر فيأخذون المبلغ ولا يرجعون شيئاً. بل إن بعضهم لا يقوم بعمله دون أن يقبض ما تيسر.
ثم جرني الحديث فرويت لهم قصة تركيب الهاتف الثابت في منزلي و كيف استغرقت بضعة أشهر رغم أن دوري قد حان واسمي عندهم في قوائم من يمكنه الحصول على خط الهاتف. استغرق التركيب بضعة أشهر لأني لم أدفع ولا قرشاَ واحداً خارج المبلغ المطلوب في الأوراق الرسمية و الذي دفعته في الخزينة. وكنت كل يومين أزور مكتب الهاتف، فيقول لي الموظف هاهي الأوراق خذها إلى الطاولة المجاورة. فأنظر فيها فإذا الموظف قد وقع عليها فقط دون أية إضافات تذكر. فآخذها إلى الطاولة المجاورة فيقول لي الموظف تعال بعد غد و هكذا كل طاولة و كل توقيع و أنا فقط آتي أيهم لدقائق معدودة في الصباح أنقل الورقة من طاولة إلى طاولة. لا شك أن الأمر ليس توقيع فقط وأنه غالباً قد نظر في سجل ما للتأكد من معلومة ما أو أضاف إلى السجل معلومة ما عني، ولكن لا أظن أن الأمر يستغرق يومين على زعم كل موظف: تعال بعد غد.

Boost post
Advertisements

المكان و الزمان

جاءني السؤال التالي:
دكتور كيف يمكننا تنظيم وقتنا ؟ هل ممكن أن تفيدني من خبرتك؟

فأجبت بما يلي:
الزمان سخره الله لنا مثلما سخر لنا المكان. فكما أن المكان يتسع بحسب نفسيتنا و حبنا له و حبنا لمن معنا فيه و حبنا للعمل الذي نقوم به فيه،

فكذلك الزمان، فإنه يتسع مثله حسب حبنا للعمل الذي نقوم به خلاله وحبنا لمن نعمل من أجلهم و حبنا للهدف الذي نعمل له و أخيراً إخلاصنا.

صحيح أن البعض يقول أن اللحظات السعيدة تمضي بسرعة. هذا يكون في حالة الراحة و الاستجمام. أما في حالة العمل، فإن الاستمتاع به يجعلنا ننجز بسرعة و يتسع الوقت حتى نقوم بواجبنا.

أستاذي ضياء الدين صابوني

بينما كنت و طالبتي اليابانية إسراء نقرأ مقالة “البحر” من كتاب وحي القلم للرافعي و ندقق ترجمتها إلى اليابانية، استفهمت إسراء عن سر حبي للغة العربية و تبحري فيها.
فرجعت بي الذكريات إلى عام 1979 حينما كنت في الصف الأول ثانوي في ثانوية عبد الرحمن الكواكبي في مدينة حلب الشهباء حماها الله.

وفي هذه الثانوية العظيمة كان أحد أساتذة اللغة العربية هو العلامة ضياء الدين صابوني رحمه الله. وكنا من أسعد الناس حظاً أن وفقنا الله لنكون من طلابه.

كان له أسلوب رائع في تدريس اللغة العربية. طريقته سلسة وقريبة إلى القلب. كان يدخل الصف و يبدأ بكتابة كلمة على اللوح ثم يقول لأحدنا قل كلمة أخرى، فالتالي و هكذا حتى يكتمل بيت من الشعر ثم يقوم بوزنه. و أصبح معظمنا قادراً على كتابة الشعر و كثيراً ما كنا نهجو بمرح و خفة الأساتذة الآخرين بشعرنا بدلاً من استعمال الكلام البذيء.

أذكر أنه بينما كان يعطي الدرس، توقف فجأة وأخرج كتاباً من حقيبته ثم مشى إلى مكان جلوسي وأعطاني الكتاب قائلاً: خذه و اقرأه. و عندما رجعت إلى البيت قال لي أبي فرحاً كلما أعطاك كتاباً خذه و لا تنسى ان تسأله عن ثمنه. ولكنه رحمه الله لم يكن ليأخذ ثمن الكتب التي يعطينا إياها. و كان أول كتاب أعطانيه هو كتاب “الأمالي” “لإبي علي القالي” هو كتاب يصعب على المختصين فما ظنك بطالب أول ثانوي.

كان رحمه الله يتركنا خلال المذاكرات ولا يراقبنا، ولا يجرؤ أي منا أن يتحرك، بينما الشائع في بقية المذاكرات هو الحركة و الالتفات.

كان يقول لنا، اذهبوا إلى جامع الرحمن هناك يوزعون خبزة و محشية.

كان رحمه الله خفيف الظل، طيب القلب.

بفضل الله ثم إرشاد الأستاذ الصابوني أصبحت أحب اللغة العربية كثيراً.

إن الإنسان لفي خسر

كتبت رحاب (طالبة يابانية): عندما قرأت في سورة العصر، إن الإنسان لفي خسر، فكرت أننا نحن اليابانيون لفي خسر. وحتى لو ظننا بأننا غير مسلمين فإن هذا الكتاب لكل الناس. لذلك يجب أن نعرف ما الله يقول لنا لكي ننجو من هذا الخسر.

واضربوهن 2

كنت أناقش مع طالبتي إسراء اليابانية الآية الكريمة:  الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّـهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِّلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّـهُ ۚ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ ۖ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا ۗإِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا ﴿٣٤﴾  سورة النساء

وكانت أهم نقطة هي موضوع الضرب.

شرحت لها أن هذه الآية هي علاج لكل ناشز. والله سبحانه و تعالى لم يذكر تفصيل الصلاة أحد أهم أركان الإسلام في القرآن ولكنه ذكر تفصيل علاج النشاز. وهذا من رحمته سبحانه وتعالى، و حرصه حتى على المرأة الناشز من أن يتمادى الرجل في عقابها فحدد له  تسلسل العقاب.

والهجر يكون في نفس الغرفة حتى لا يشعر الأولاد أو الآخرين في المنزل بالأمر، وهذا من عظيم لطفه و رحمته سبحانه و تعالى. كما أن آخر مرحلة وهي الضرب تكون بعود كالسواك. وكل هذا حباً من الله بعباده العصاة و رأفة بهم. فكيف يكون حبه و لطفه و رحمته بالطائعين.

تأمل في مباراة سورية و اليابان

جرت مباراة سورية و اليابان ضمن تصفيات كأس العالم يوم 29 آذار، 2016 وذلك في ملعب سايتما 2002 في اليابان. حضرت المباراة شخصياً و إليكم بعض الوقائع التي شاهدتها:

  • حضر المباراة حوالي سبع و خمسون ألف متفرج
  • الشعب الياباني يناصر فريقه بغض النظر عن أهمية المباراة
  • فاز المنتخب الياباني بخمسة أهداف مقابل لا شيء لمنتخبنا
  • الهدف الأول كان أهم تحول في مجريات المباراة و عنده تقرر مجرى المباراة تقريباً
  • المنتخب الياباني ليس بالقوي وبمستواه هذا لا يمكن أن ينافس على مستوى العالم.
  • المنتخب السوري ضعيف التركيبة.
  • المنتخب السوري ليس عنده خطة واضحة، مع احترامنا للمدرب فجر إبراهيم.
  • كان هناك بعض المحاولات الفردية من جانب المنتخب السوري ولكن لا علاقة لها بأي خطة.
  • دفاع المنتخب السوري ضعيف جداً و خاصة اللاعب حمدي مصري الذي تسبب برعونته بثلاثة أهداف.

تعليق

  • واضح أن اللاعبين السوريين مرهقين و متعبين ولياقتهم ضعيفة. وهذا ليس ذنبهم، فما يحدث في سورية ألقى بظلاله على كل شيء.
  • قلتها من قبل و أكررها الآن، الإتحاد السوري لكرة القدم هو من أقدم الإتحادات الأسيوية والعربية. ولو حسبنا ما أنفق على المنتخب منذ تأسيس الإتحاد إلى الآن و قسمناه على عدد الأهداف الدولية التي سجلها منتخبنا لوجدنا أن تكلفة الهدف الواحد ربما تقارب مليون دولار.
  • وأخيراً، لا أمل في الترقيع. يجب أن نبدأ من الصفر على أسس سليمة بدون تدخل الحكومة و السياسة في الرياضة و المنتخبات و تفصيلاتها، و يبقى عمل الحكومة هو وضع السياسات العامة للرياضة.

قرر بنفسك من هو تشي جيفارا

ولد في الأرجنتين

ذو فكر ماركسي

ساعد الرئيس جاكوبو أربنتز في غواتيمالا في نشر الفكر الإشتراكي

ساعد الأخوين كاسترو في الثورة

شغل العديد من المناصب في كوبا بعد الثورة الكوبية

غادر كوبا بعد معارضته لطريقة الإتحاد السوفيتي

ذهب إلى الكونغو لمساعدة المتمردين في الإطاحة بحكومتهم ولكنه فشل

ذهب بعدها إلى بوليفيا لمساعدة المتمردين و لكن ألقي القبض عليه ثم قتل

عرف عنه أنه كان دموياً، يقتل بيديه المنشقين عنه أو المخبرين وهذا مسجل في مذكراته

قال عنه نيلسون مانديلا: هو مصدر إلهام لكل إنسان يحب الحرية

قال عنه جان بول سارتر: ليس فقط مثقف و لكنه الرجل الأكمل في عصرنا

قال عنه المؤرخ البريطاني هوغ توماس: شجاع، مخلص، صادق العزيمة و لكنه أيضاً عنيداً ضيق و متحجر الفكر

قال عنه المؤرخ البريطاني هوغ توماس: ويبدو أنه قد أصبح على قناعة بفضيلة العنف من أجل العنف ذاته

قال عنه ألفارو فارغاس للوسا: إنه متعصب

قال عنه ألفارو فارغاس للوسا: إنه آلة قتل بدم بارد

قال عنه الكوبيون: إنه جزار لاكابانا

و أخيراً يقول جيفارا: أينما يفاجئنا الموت فأهلاً به، شريطة أن تكون صيحة معركتنا قد بلغت أذن تقبلها وعندها ستمتد يد أخرى لحيازة أسلحتنا