براءات الاختراع في ميزان الإنسانية

تتداول الأخبار الآن أن براءات الاختراع تؤخر استخدام بعض الأدوية والأجهزة التي تحتاجها البشرية خلال جائحة كورونا.

أرجع إلى الوراء قليلاً، عندما أسسنا ماجستير الهندسة الطبية الحيوية في جامعة حلب وضعنا بين المقررات مقرراً حول أخلاقيات البحث العلمي وكلفت أنا بتدريسه. وكانت تلك أول مرة يدرس فيها هذا المقرر في الجامعات السورية ثم قمت بتدريسه في كلية الصيدلة وماجستير الدراسات اليابانية، ثم انتشر وطلبت وزارة التعليم أن يكون مقرراً في كل برامج الدراسات العليا. كان من بين أهم المواضيع التي أناقشها مع الطلاب هو موضوع براءات الاختراع وحقوق المخترع. كنت أبحث ذلك معهم بعد شرح معضلة شهيرة اسمها معضلة هاينتز HEINZ DILEMMA.

قديماً كان العلماء ينشرون علمهم مجاناً. لم نسمع أن أرسطو أو أفلاطون أو الفارابي أو ابن سينا أو أبي حنيفة أو سبينوزا باعوا كتبهم واحتكروا العلم أبداً. كان الوراقون ينسخون الكتب بأجرة بسيطة وكانت الكتب المنسوخة تباع في المكتبات أو عند الوراقين بأسعار زهيدة وهي سعر كتابتها وورقها ولم يكن يصل إلى مؤلفها من ذلك شيء. كان أكثر العلماء لهم مهنة يتكسبون منها أو فقراء، وبعضهم كان يعمل وراقاً وينسخ الكتب حتى يسد رمقه. كان أكثر ما يطلب ممن يدرس الكتب ويعتمدها كمراجع هو أن يذكر عمن نقل وأن يعزو كل فكرة إلى صاحبها.

ظهرت فكرة براءات الاختراع عندما استلم الغرب زمام الأمور في الكرة الأرضية. فحسب وكالة رويترز للأنباء، يعتبر بعض المؤرخين أن أول براءة اختراع تم تسجيلها ومنحها عام 1421م. حيث منح FILIPPO BRUNELLESCHI وهو معماري من فلورنسا براءة اختراع لطويره نظام رافعة لنقل حجارة المرمر من الجبال. أما في بريطانيا فمنحت عام 1449م أول براءة اختراع لـصانع الزجاج الفلمنكي السيد JOHN OF UTYNAM. ووضع مجلس شيوخ البندقية عام 1474 أول قانون لحماية الملكية الفكرية. وفي أمريكا وضع أول قانون لبراءات الاختراع عام 1790.

وهكذا نرى أن أحداً من البشرية والحضارات السابقة لم يفكر في احتكار العلم قبل أوروبا وأمريكا أو ما نسميه اصطلاحاً الغرب.

كنت أناقش الأمر من وجهة نظرنا كأمة أنتجت وطورت الكثير من العلوم وقدمتها للبشرية مجاناً. بل وسرقت ملايين المخطوطات والاختراعات خلال فترة احتلال الغرب للعالم العربي والإسلامي بشكل خاص وللعالم بشكل عام. هذه المخطوطات أخذها الغرب بالمجان بل سرقها ثم أشبعها الغرب دراسة وبنى عليها ثم وضع قوانين حقوق الملكية الفكرية ليقدم إلينا مخترعاته بثمن باهظ.

أين العقدة وأين حلها؟

هل يمكن لشعوب الحضارات القديمة أن تطالب الآن بحقوق ما اخترعه عظماؤها قديماً، فتفتح سجلات الحسابات وتتم التصفية ثم نبدأ صفحة جديدة.

لا شك أن أكثر المخترعين سعداء بقوانين حماية الملكية. هذا ما كان الصيدلاني يقوله لهاينتز. هو لم يطور الدواء ويتعب فيه لكي يمنحه بالمجان. هو لا يدير صيدلية خيرية.

ومن ناحية أخرى، أليس على المخترعين والمؤلفين المعاصرين أن يتذكروا أنه لولا أن وصلتهم علوم الفيزياء والطب والكيمياء والفلك والحساب وغيرها بالمجان لم يكونوا ليصبحوا ما أصبحوا عليه. بل حتى الورق الذي يكتبون عليه والقلم الذي كتبون به لم يدفعوا لأحد حقوق ملكيتهما الفكرية.

وكنت دائماً أنهي كلامي بقولي: أنا لا أشجع أبداً على مخالفة قوانين حقوق الملكية الفكرية ولكني فقط أتساءل مالذي جرى للبشرية وأخلاقها بعد أن أصبح الغرب هو من يدير العالم؟

HTTPS://WWW.REUTERS.COM/ARTICLE/US-MOMENTS-PATENT-IDUSKBN0IN1Y120141104

الإعلان

4 آراء حول “براءات الاختراع في ميزان الإنسانية

  1. الله يعطيكم العافية … مشكور جداُ أستاذنا …
    هل تعتقد أن نشر البحث العلمي في المجلات أو المؤتمرات العلمية يوفي شيئاً من حق المؤلف بدلاً عن حروب براءات الاختراع؟
    أو كبديل عن هذا كله، هل يمكنني أن احتفظ بالفكرة لنفسي إن كنت عازماُ على تطوريها وانتاجها بجهود خاصة حتى أقدمها في النهاية بسعر رمزي للعامة خيراً من أقدمهما للشركات الاستغلالية مجاناً؟

    1. أهلاً بك، وأشكرك على متابعة مدونتي.
      إن كنت تفكر في تصنيع الاختراع وتحويله إلى منتج فلا تنشره لا في مجلة ولا في غيرها. ولا تبيعه للشركات. هذا أفضل.
      بعد أن تجعله منتجاً وتبيعه في السوق يمكنك أن تنشر ذلك في مجلة.
      وفقك الله لكل خير.

      1. جزاكم الله خيراً دكتور أحمد … نسأل الله تعالى أن يبارك بكم وبجهودكم الطيبة … نحتسبكم عند الله ،ولا نزكي على الله أحد، ممن جعلهم للمتقين إماماً بالعلم النافع والعمل الصالح …

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s