من الذاكرة 15: على أبواب السفارات

اليوم كنت في مطار طوكيو الدولي أودع بعض الأصدقاء السوريين المغادرين في زيارة إلى إحدى دول الشتات للقاء الأهل.
نظرت حولي في المطار وتأملت الوجوه السعيدة المسافرة أو القادمة. معظمهم سعيد، فمنهم من هو ذاهب في إجازة ومنهم من هو ذاهب في عمل ومنهم من هو قادم إلى اليابان سياحة.
تذكرت كم عانى أصدقائي الذين أودعهم للحصول على الفيزا. ورأيت كم توقف موظف شركة الطيران و هو يدقق في جوازات سفرهم خشية أن تكون الجوازات مزورة وخشية أن تكون الفيزا غير صحيحة، إلى غير ذلك من تدقيق، فقط لأننا سوريين.
وهذا الأمر لم يتغير كثيراً عن الحال الذي كان عليه قبل الأزمة في سورية.
وعادت بي الذاكرة سنين إلى الوراء، إلى الفترة التي كنت فيها أعمل في مشاريع مع الإتحاد الأوروبي. وتذكرت كيف كانت المعاملة في سفارات البلاد الأوروبية لنا في دمشق.
وتذكرت مرة في السفارة التشيكية في دمشق عندما قالت لنا الموظفة أن الأوراق ناقصة ورقة الدعوة الأصلية و كان معنا فقط الصورة التي أرسلوها من التشكيك لنا. فقلت لصديقي، و كنا نمثل المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السورية، دعني أتكلم. فقلت للموظفة صارخاً: نحن لدينا عقد مع هذه الشركة بمئات الألاف من الدولارات و إن لم تقبلوا بمنحنا الفيزا فسأطلب من الحكومة السورية أن تلغي العقد. قلت هذا الكلام و أنا على ثقة بأن أحداً في حكومتنا الموقرة لن يصغي إلي ولن ينفذوا لي طلبي. ولكنها لحظة نخوة وكرامة اعترتني.
كان هذا حالنا دائماً على أبواب السفارات. حكومتنا لا تكترث لنا، فحري بغيرنا أن لا يكترث لنا.
ثم تذكرت مبدأ المعاملة بالمثل، و قلت لنفسي: لماذا لم تفتح الحكومة السورية أبوابها للعالم بدون تأشيرة؟ لو أنها فعلت لكانت الدول قابلتها بالمثل. ولكان بإمكاننا أن نسافر دون تأشيرة.
فهل ظلمنا العالم، أم أن حكومتنا ظلمتنا؟
أم أننا ظلمنا أنفسنا؟
أم أنه تنطبق علينا الآية الكريمة:
وَمَن يُهِنِ اللَّـهُ فَمَا لَهُ مِن مُّكْرِمٍ ۚ إِنَّ اللَّـهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ
جزء من الآية 18 من سورة الحج
Advertisements

2 thoughts on “من الذاكرة 15: على أبواب السفارات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s